حياة | Haeat
مدونة طبية

رائحة الفم الكريهة وعلاقتها بصحة الفم والأسنان

18

ان رائحة الفم الكريهة، يمكن أن تنجم عن العادات الصحية السيئة و قد تكون علامة على مشاكل صحية أخرى، يمكن أن تزداد رائحة الفم الكريهة سوءًا بسبب أنواع الأطعمة التي يتم تناولها أو بسبب عادات وأنماط الحياة غير الصحية الأخرى.

كيف يؤثر ما نأكله على رائحة الفم؟


في الأساس، يبدأ تفتيت الطعام الذي نتناوله في الفم، فإذا كنت تأكل الأطعمة ذات الروائح القوية (مثل الثوم أو البصل)، فإن التنظيف بالفرشاة والخيط وحتى غسول الفم لا يقضي على رائحة الفم بشكل نهائي، بل تبقى اثار هذه الروائح باقية في الفم، مسببة روائح الفم الكريهة.

لماذا تسبب العادات السيئة رائحة الفم الكريهة؟


إذا لم تنظف أسنانك بالفرشاة وخيط الأسنان يوميًا، يمكن أن تبقى جزيئات الطعام في فمك، مما يعزز نمو البكتيريا بين الأسنان وحول اللثة وعلى اللسان، هذا يسبب رائحة الفم الكريهة، يمكن أن يساعد شطف الفم بالغسول الفموي المضاد للبكتيريا في التقليل من البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يسبب التدخين أو مضغ المنتجات القائمة على التبغ رائحة الفم الكريهة وبقع الأسنان وتقليل القدرة على تذوق الأطعمة ويسبب ايضا تهيج اللثة.

ما هي المشاكل الصحية المرتبطة برائحة الفم الكريهة؟


قد تكون رائحة الفم الكريهة المستمرة أو الطعم السيء في الفم علامة تحذير لمرض اللثة، يحدث مرض اللثة بسبب تراكم الترسبات على الأسنان، فتنتج البكتيريا في الفم بعض الاحماض التي تهيج اللثة، إذا استمر مرض اللثة دون علاج، فقد يؤدي إلى تلف اللثة وعظم الفك، تشمل الأسباب الأخرى لرائحة الفم الكريهة أجهزة الأسنان غير الملائمة، والتهابات الخميرة في الفم، وتسوس الأسنان (التجاويف)، ويمكن أن تسبب الحالة الطبية المعروفة بجفاف الفم رائحة الفم الكريهة.

فاللعاب ضروري لترطيب الفم، وتحييد الأحماض التي تنتجها اللويحات، وغسل الخلايا الميتة التي تتراكم على اللسان واللثة، فإذا لم تتم إزالتها، تتحلل هذه الخلايا ويمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة، قد يكون جفاف الفم أحد الآثار الجانبية للعديد من الأدوية أو مشاكل الغدد اللعابية أو التنفس المستمر من خلال الفم، وهناك العديد من الأمراض الاخرى التي تسبب رائحة الفم الكريهة،و منها:

  •  التهابات الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الشعب الهوائية.
  •  التهابات الجيوب الأنفية المزمنة، والتنقيط الأنفي.
  • مرض السكري. 
  • الارتجاع الحمضي المزمن.
  • مشاكل الكبد أو الكلى.

ماذا يمكنني أن أفعل لمنع رائحة الفم الكريهة؟


يمكن تقليل رائحة الفم الكريهة أو منعها إذا كنت تفعل الاشياء التالية:

  • العناية بنظافة الفم، وغسل الاسنان مرتين يوميًا باستخدام معجون الأسنان بالفلورايد و استبدل فرشاة الاسنان كل شهرين إلى 3 أشهر أو بعد المرض  واستخدام خيطً لتنظيف بين الأسنان مرة واحدة يوميًا. 
  • الشطف بغسول الفم المضاد للبكتيريا مرتين في اليوم. 
  •  إزالة أطقم الأسنان في الليل وتنظيفها جيدًا قبل وضعها في الفم في صباح اليوم التالي.
  • مراجعة طبيب الأسنان بانتظام، مرتين على الأقل في السنة، واجراء فحصا وتنظيفًا احترافيًا للأسنان وسيكون الطبيب قادرًا على اكتشاف وعلاج أمراض اللثة أو جفاف الفم أو أي مشاكل أخرى قد تكون سببًا لرائحة الفم الكريهة.
  • التوقف عن التدخين اومضغ المنتجات التي تعتمد على التبغ، اطلب من طبيب الأسنان نصائح حول التخلص من هذه العادة.
  • شرب الكثير من الماء، سيحافظ ذلك على رطوبة فمك.
  • مضغ العلكة (يفضل بدون سكر)، يحفز ذلك إنتاج اللعاب، مما يساعد على غسل بقايا الطعام والبكتيريا، والعلكة التي تحتوي على النعناع والإكسيليتول هي الأفضل.
  • الاحتفاظ بسجل للأطعمة التي تتناولها، إذا كنت تعتقد أنها قد تسبب رائحة الفم الكريهة، فقم بإحضار السجل إلى طبيب الأسنان لمراجعته.
  •  وضع قائمة بالأدوية التي تتناولها، قد تلعب بعض الأدوية دورًا في تكوين روائح الفم.

من يعالج رائحة الفم الكريهة؟


في معظم الحالات، يمكن لطبيب الأسنان علاج سبب رائحة الفم الكريهة، إذا قرر طبيب الأسنان أن فمك سليم وأن الرائحة ليست من أصل فموي، فقد تتم إحالتك إلى طبيب العائلة أو إلى أخصائي لتحديد مصدر الرائحة وخطة العلاج، إذا كانت الرائحة ناتجة عن أمراض اللثة، على سبيل المثال، يمكن لطبيب الأسنان إما علاج المرض أو إحالتك إلى أخصائي علاج اللثة، وهو طبيب أسنان متخصص في علاج أمراض اللثة.

ما هي المنتجات التي يمكنني استخدامها للقضاء على رائحة الفم الكريهة؟


يمكن لغسول الفم المطهر أن يساعد في القضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة، اسأل طبيب الأسنان عن المنتج الأفضل بالنسبة لك.

 المصدر: webmd.com

 

تواصل الان
1
هل تبحث عن استشارة مجانية؟
مرحبا ..
الاستشارة هنا مجانية 100% لذلك لا تتردد في الاتصال مع المستشار الطبي.